سين وجيم Archives - مؤسسة مستشفى ٢٥ يناير

احنا مؤسسة أهلية غير هادفة للربح بدأنا كجمعية أهلية سنة 2011 مشهرة في مديرية التضامن في الشرقية وفي سنة 2017 حولناها إلى مؤسسة مشهرة مركزياً في الإدارة المركزية للجمعيات والمؤسسات في وزارة التضامن الإجتماعي، مقر المؤسسة الرئيسي في المهندسين بالجيزة ومقر المستشفى في الشرقية وتحديداً في قرية الشبراوين على بعد 10 كيلو متر من الزقازيق العاصمة.


أولاً المؤسسة خاضعة لإشراف وزارة التضامن الأجتماعي ومشهرة برقم 796 لسنة 2017 بالإدارة المركزية للجمعيات والمؤسسات، بخصوص التبرعات، مفيش حد في مصر يقدر يجمع تبرعات بدون ترخيص جمع مال صادر من وزارة التضامن الاجتماعي وده بيتم تجديده سنويا وكل طريقة تبرع بيتاخد بيها تصريح وبعد كده الوزارة بتراجع وتعمل تصفية لكل ترخيص على حدة، والحمد لله احنا كمؤسسة عندنا كل طرق التبرع المختلفة وعندنا حسابات في 18 بنك ودا كله بموافقة ورقابة الدولة.


المستشفى في الشرقية، محافظة عدد سكانها 8 مليون إنسان، مش بس كدا، المستشفى في قرية، والقرى أحوج ناس للمستشفيات، تحديداً في قرية الشبراوين تتبع مركز ههيا، على بعد 10 كيلو متر من الزقازيق، وما يميز المستشفى إنه سهل الوصول إليه من كل المناطق المحيطة به.


الحمد لله، انتهينا من شراء الأرض وبناء وتشطيب 7 أدوار كاملة وتجهيزها على أعلى مستوى ممكن بالمواصفات المعتمدة من وزارة الصحة والأكواد المعمول بها في بناء المستشفيات وبإشراف واحد من أكبر بيوت الخبرة الهندسية وهو مكتب تي إتش إي الذي يشرف على إنشاء مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر.


خطتنا في رمضان تتمثل في انجاز عدد من الأعمال المهمة في المستشفى وهي البنود الأتية :

‫١- تركيب عدد ٢ أسانسير، منهم واحد مخصص للمرضى، بتكلفة إجمالية ٥٤٠ ألف جنيه، وتوقيع عقد صيانة لمدة ٧ سنوات بعد السنة الأولى (الضمان).

‫٢- تم توقيع عقد لتوريد وتركيب محول الكهرباء الرئيسي للمستشفى واللوحات الخارجية والكابل المغذي للتيار بتكلفة مليون و٢٥٠ ألف جنيه وتمت المعاينة الحمد لله والتركيب خلال رمضان إن شاء الله.

‫٣- بدء أعمال بناء السور الخارجي للمستشفى وخزان المياة والحريق واللاند سكيب الخارجي واستكمال شبكة الحريق وتركيب الفينيل الخاص بحضانات الأطفال ومعمل التحاليل وترصيص الأشعة والإنتهاء منها كاملة خلال رمضان إن شاء الله بتكلفة مليون ونصف المليون تقريباً.

‫٤- خلال النصف الأول من رمضان سيتم توريد أجهزة حضانات الأطفال والعيادات الخارجية بتكلفة تصل إلى مليون جنيه تقريباً.

‫٥- خلال شهر رمضان سيتم الانتهاء من كل أعمال التيار الخفيف ( أجهزة الكمبيوتر – كاميرات المراقبة – الساوند سيستم – نظام استدعاء التمريض – نظام انتظار العملاء – حساسات الدخان – السيرفر – شبكة التليفونات – شبكة الدش) بتكلفة ٨٠٠ ألف جنيه.

‫إجمالي الأعمال السابقة واللي هتخلص كلها خلال شهر رمضان تصل إلى أكثر من 5 ملايين جنيه.


الحقيقة قبل ما نجاوب على حضرتك، مهم نقول لحضرتك هو تكلفة المستشفى تكلف كام؟؟ بناء مستشفى يختلف عن بناء مدرسة أو بناء عمارة أو أي مبنى آخر، المستشفيات لها مواصفات خاصة واشتراطات مهمة، أغلى شيء في المستشفيات هي الالكتروميكانك التي تضم الكهرباء ولوحاتها باهظة التكلفة والتكييفات وشبكة الحريق وشبكة الغازات، ولا يخفى على أحد الارتفاع الكبير في الأسعار خلال السنوات الأخيرة، كل دا ضاعف تكلفة إنشاء المستشفى، من 30 مليون جنيه إلى 70 مليون جنيه تقريباً.

 

فيه نقطة تانية مهمة، بعض الناس تعتقد إننا المستشفى بدأ 2011، ودي معلومة غير دقيقة، الفكرة بدأت في 11-11-2011 كمركز طبي، وفي نهاية 2012 اشترينا أرض المستشفى بتكلفة 625 ألف جنيه، وأول طوبة تم وضعها في المستشفى كان في سبتمبر 2014، وانتهينا من التشطيبات في 2018، وحالياً شغالين على استكمال التجهيزات للافتتاح خلال النصف الثاني من 2019 إن شاء الله.


احنا مركزين على مشكلة حضانات الأطفال والعناية المركزة وعندنا دور كامل ليهم كمان عندنا قسم للطوارئ علشان حوادث الطرق وغيرها وعندنا دور للعمليات وقسم للعيادات الخارجية في كل التخصصات ومعمل تحاليل وقسم للأشعة وصيدلية ودورين كاملين لغرف الإقامة.


احنا عندنا حلم، والحلم دا إننا نبني صرح طبي يقدم خدمة طبية على أعلى مستوى بالمجان، علشان كدا أي حاجة بنعملها بيشرف عليها المتخصصين، لما فكرنا في الانشاءات رحنا لمكتب استشاري كبير، وهو واحد من أكبر بيوت الخبرة الهندسية في مصر (مكتب تي إتش إي وهو نفس المكتب الهندسي الاستشاري لمشروع مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر واستشاري مستشفى النيل بدراوي)‎، علشان كدا تم بناء وتشطيب المستشفى وفقًا لمواصفات ومعايير الكود المصري الخاص بالمستشفيات.


أيوه يا أفندم فيه علاج بالمجان، وفيه نماذج وتجارب كبيرة سبقتنا في العلاج بالمجان، واحنا وشعارنا كمستشفي 25 يناير هو من إنسان إلى إنسان للعلاج بالمجان، مش بس كدا، مفيش تمييز للناس، والمستشفى كمان لكل الأعمار، بنحاول نقدم الخدمة الأساسية اللي بيحتاجها كل مواطن، واللي هيساهم في علاجه هو مواطن زيه.


الحقيقة الكلام دا غير صحيح ولا ينطبق علينا خالص، احنا كمشروع له خصوصية، هو أول مشروع يبنى من خلال السوشيال ميديا في مصر والوطن العربي، الفكرة اتولدت على السوشيال ميديا وبدأت تنمو وتكبر على السوشيال ميديا، علشان كدا احنا بنستخدم السوشيال ميديا في الدعاية، احنا مبنعملش إعلانات تلفزيون خالص والاعلان الوحيد اللي ظهر لينا في التليفزيون كان إهداء من مؤسسه أخري خلال رمضان اللي فات، احنا بنفضل نتواصل مع المتبرعين من خلال الاتصال بيهم أو من خلال اعلانات السوشيال ميديا محدودة التكاليف.


دا كلام غير صحيح، احنا وكل مليم بيتم توجيهه للمستشفى، ومجلس أمناء المؤسسة متطوع ولا يتقاضى مليماً بل يساهم من ماله ووقته ومجهوده، ومرتبات الموظفين اللي شغالين في المؤسسة ليس فيها أي مغالاة وأقل من المعمول به في الوظائف المشابهة في أي جهة، ومن الحاجات الحلوة اللي بنفخر بيها في المؤسسة هي الشفافية التامة في التعامل مع المتبرعين، من أول ما بدأنا المشروع بننشر التبرعات وايصالات المتبرعين، وكمان بننشر الميزانية السنوية و كل ما نتلقاه من تبرعات على الموقع الرسمي، كمان بنقدم كشف حساب وبنخطر المتبرعين بالتطورات الجديدة باستمرار، وليس لدينا مانع إن أي حد يجي يشوف كشوف المرتبات وكل الدفاتر والأوراق والمستندات الخاصة بنا.


عمل الخير مش مرتبط بالأسماء والمستشفى هيتعالج فيه كل الناس بالمجان سواء كانوا بيحبوا 25 يناير أو بيكرهوها وهيقدملهم  خدمة طبية آدمية متميزة بغض النظر عن اليفطة المكتوبة عليه، واسم المستشفي لا يدعو للخجل بل المستشفي وقصته شىء يدعو للفخر، هدفناهو علاج الناس بالمجان واسم المستشفي تم اختياره عام  2012 وفكرته بدأت فى 2012 وأشهرنا المؤسسة في 2017 وكان من الطبيعي تحمل اسم المستشفى اللي بموافقة وزارة التضامن الاجتماعي  وكل الجهات في الدولة، واحنا بنعمل حاجة مشرفة تشيل عن كاهل الدولة اللي متابعة وشايفة ومراقبة كل اللي بنعمله ولما واجهنا مشكلة في تعلية المستشفى سنة 2015 تدخلت رئاسة الجمهورية ومحافظ الشرقية وحلوها، وكمان شرفنا المحافظ بزيارته وكل القيادات التنفيذية في المحافظة.


الكلام ده خطر، صحيح جدا إنه من حق أي إنسان يتبرع لقرايبه ومعارفه وجيرانه والناس اللي يعرفها، بالعكس ربنا يبارك فيه، دي نقطة محدش يقدر يتكلم فيها، لكن الخطورة إن حد يحرض الناس علشان ما يتبرعوش للجميعات، لأكتر من سبب، الأول إن الجمعيات دي شايلة هم وحمل كبير جدا، ممكن حضرتك تراقب وتراجع وتتابع الجمعية ولا المؤسسة اللي بتتبرع ليها، لكن التعميم حرام، لإن فيه ناس كتير مخلصة وبتعمل عمل عظيم فعلاً،.

 

الحاجة التانية المهمة، لو افترضنا إن حضرتك رحت دفعت فلوس لحد محتاج، هل هيعرف يعالج نفسه؟؟ هل تضمن انه يتعالج في مكان أدمي، هل تضمن إن الفلوس دي منك هتكفي علاجه؟؟ هل تضمن إنه يلاقي تمريض كويس وفريق طبي محترف؟؟ كل دي حاجات بنحطها قدام حضرتك علشان تفكر فيها. الموضوع مش سهل خالص والتفاصيل كبيرة وكتيرة وحضرتك تقدر تزور أقرب مستشفى لحضرتك وتشوف عذاب أهالينا ومعاناتهم، واللي بنقوله دايماً للناس اللي بتحرض على عدم التبرع، يا رب يا رب ما تتحطوا في موقف تحتاجوا فيه إنتم أو قرايبكم للمستشفيات المجانية أو الخيرية، ما نتمناش لحد يتحط في موقف زي دا علشان يعرف ويشوف بنفسه قد إيه الموضوع صعب، وربنا يعافينا ويعافيكم جميعا.


كل طرق التبرع متاحة، عندنا حسابات في 18 بنك وماكينات الصراف الألي في البنك الأهلي والبنك التجاري الدولي ومتاح التبرع من خلال فوري والبريد وفودافون كاش والرسائل النصية وأونلاين بالفيزا أو ماستر كارد من خلال موقعنا وكل التفاصيل متاحة عبر الرابط التالي https://25hospital.org/donations/


أيوه، ممكن حضرتك تتبرع عيني طبقًا لاحتياجات المستشفى في المرحلة الحالية واللي تتمثل في الأجهزة الطبية وغير الطبية وطبقًا للمواصفات الموضوعة من الاستشاري الخاص بالمستشفى كحضانات الأطفال ومستلزماتها وأجهزة الأشعة (جهاز سونار رباعي الأبعاد واكس راي) وغيرها.


أجازت دار الأفتاء المصرية التبرع بزكاة المال للمستشفي الذي يخفف فرط الألم عن المرضي وتصرف على الآلات وعلى الأدوية ومصاريف العلاج والإقامة وكفالة سرير مريض وكذا مصاريف العمليات الجراحية والأشعة.


طبعاً، دا شيء يشرفنا، حضرتك أو من تحب تقدر تشرفنا في أي وقت طول أيام الأسبوع عدا الجمعة من 9 صباحا إلى 9 مساء في المقر الرئيسي للمؤسسة في القاهرة أو تنورنا في المستشفى في الشرقية في أي وقت.

 

عنوان المؤسسة: 76 ش جامعة الدول العربية المهندسين – الجيزة

الخريطة: https://goo.gl/maps/mokSsFXtnN52

 

عنوان المستشفى: قرية الشبراوين – مركز ههيا – الشرقية

الوصول عبر الخرائط: https://goo.gl/maps/N8F64z99PG82


إتبرع الآن