٥ ملايين جنيه لشراء أجهزة تنفس صناعي

 

في إطار دعمها لسلامة وصحة الشعب المصري العظيم، ودعماً لجهود الدولة في علاج مصابي فيروس كرونا، يعلن مجلس أمناء مؤسسة مستشفى 25 يناير عن تخصيص مبلغ 5 ملايين جنيه لشراء أجهزة تنفس صناعي وتجهيز وحدة رعاية مركزة، لتكون جاهزة لاستقبال أي حالات تحتاج الرعاية المركزة جراء الإصابة بفيروس كورونا.

 

وتؤكد المؤسسة أن الدافع وراء تجهيز هذه الوحدة هو المساهمة في سد العجز في وحدات الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي على  مستوى الجمهورية، وتعلن المؤسسة أنه سيتم تقديم الوحدة كاملة التجهيز للدولة في المكان الذي تحدده السلطات المصرية، على أن تتولى وزارة الصحة تشغليها والإشراف عليها طبياً ومالياً وإدارياً.

 

وتؤول هذه الوحدة والأجهزة الطبية مرة أخرى إلى مستشفى 25 يناير بالشرقية بعد زوال المحنة وتخطي هذا الظرف الصعب والدقيق الذي يمر به وطننا الغالي مصر.

 

وتأمل المؤسسة أن تسهم الوحدة الجديدة في المساعدة وتخفيف العبء على كاهل المستشفيات الحالية بمجهود خارق من أطباء مصر البواسل وممرضيها الأبطال، كما تدعو المؤسسة باقي المؤسسات والجمعيات وشركات القطاع الخاص لإنشاء وحدات مماثلة لما لها من أهمية قصوى حال - لا قدر الله - تفاقم الأزمة التي نمر بها، وإن كنا على ثقة كبيرة في تجاوز المحنة بتكاتف المصريين الذين كشفت الأزمة معدنهم الأصيل.

 

وتعد هذه هي المبادرة الثالثة للمؤسسة، بعد مبادرتها السابقة وإعلانها وضع مبنى مستشفى ٢٥ يناير تحت أمر وتصرف وزارة الصحة، وكذلك مبادرة تعقيم المدارس والمنشآت الحكومية.

 

حفظ الله مصر وشعبها العظيم من كل مكروه وسوء.

 

تحريراً في 2/4/2020